Search
Close this search box.

جوهر تراث سردينيا عنوان أزياء دولتشي أند غابانا للملابس الرجالية

من عرض دولتشي أند غابانا

كان عرض أزياء دولتشي أند غابانا Dolce & Gabbana Alta Sartoria في سردينيا أكثر من مجرد عرض للأزياء الراقية؛ لقد كان احتفالاً بالتراث الثقافي الغني والتقاليد الحرفية للجزيرة. من خلال تصاميمها الرائعة، حرصت Dolce & Gabbana على أن تستمر روح تراث سردينيا في مجال الأزياء في إلهام العالم وإبهاره.

تفاصيل المجموعة

كان عرض Dolce & Gabbana Alta Sartoria للملابس الرجالية في سردينيا بمثابة عرض مذهل للفن والتقاليد، حيث استحوذ على جوهر التراث الثقافي الغني للجزيرة. إذ عكست كل قطعة من المجموعة تفاني المصممين في الحفاظ على الحرف اليدوية في سردينيا وتكريمها من خلال زخارف نباتية رائعة مصنوعة بنقاط صغيرة وكروشيه وتطريز. وتم تزيين الأقمشة الفاخرة، بما في ذلك التموج والدانتيل والمخمل، بتفاصيل معقدة مصنوعة يدوياً تعكس التقاليد الحرفية للجزيرة.

تاريخ الجزيرة وفن نسج سردينيا

استلهمت Dolce & Gabbana الإلهام من موكب Sant’Efisio الشهير، وهو حجر الزاوية في ثقافة سردينيا. أشادت إبداعات ألتا سارتوريا بهذا الحدث الثقافي الغني، حيث لخصت جوهر التراث الحرفي وتقنيات النسيج في سردينيا، مثل زخارف عنقود العنب المنسوجة على الأنوال اليدوية التقليدية. كانت هذه التفاصيل المعقدة أكثر من مجرد ديكور؛ لقد كانت إشارة إلى تاريخ الجزيرة وفن نسج سردينيا الخالد.

تكريم رعاة سردينيا

بالإضافة إلى العرض، كرمت مجموعة أزياء دولتشي أند غابانا الملابس التقليدية لرعاة سردينيا، مثل “ماستروكا”، وهو معطف صوف كبير يرتديه “ماموثون” خلال كرنفال مامويادا. وأكد هذا التركيز على الملابس التقليدية التزام المصممين بالحفاظ على التراث الثقافي للجزيرة. وكانت كل قطعة تحفة فنية تحكي قصة خالدة من التاريخ والحرفية. تابع المزيد عن: لماذا تم إخفاء وجوه الرجال في مجموعة لويفي Loewe لربيع وصيف 2025!

موكب Sant’Efisio: عرض ساحر للفولكلور

يُعد موكب سانت إيفيسيو، الذي يُقام سنوياً في كالياري ، احتفالاً عميقاً بالإيمان والتقاليد، وإحياء ذكرى القديس إيفيسيو، الذي يُنسب إليه الفضل في تحرير سردينيا من الطاعون في عام 1656. يعد هذا الحدث التاريخي مشهداً حيوياً، مع تم نقل تمثال سانت إيفيسيو عبر الشوارع على عربة مذهبة، مصحوبة بـ “تراكاس” المزخرفة بشكل متقن – وهي عربات تقليدية تجرها الثيران. يرتدي المشاركون من جميع أنحاء الجزيرة الأزياء التقليدية، مما يخلق لوحة حية من تراث سردينيا. في هذا السياق أزياء ديور Dior للملابس الرجالية لربيع وصيف 2025 في أسبوع الموضة في باريس  

عرض مستوحى من الإحتفالات

يعد العرض عرضاً نابضاً بالحياة للفولكلور الغني لجزيرة سردينيا، ويضم أقنعة غامضة تجسد الطقوس القديمة والإحتفالات الإستعراضية. تُعد هذه الأقنعة المصنوعة يدوياً، والتي يتم ارتداؤها خلال المهرجانات مثل كرنفال مامويادا، رموزاً قوية للتراث الثقافي للجزيرة. إنهم يربطون بين الماضي والحاضر، ويعرضون تقليداً لا يزال حياً وديناميكياً. قامت مجموعة Alta Sartoria من Dolce & Gabbana بدمج هذه العناصر بشكل أنيق، ومزجها بسلاسة في تصميماتها وإشادة بالتقاليد الثقافية الدائمة للجزيرة.

جوهر فاتو ومهارة مانو

في قلب فلسفة ألتا سارتوريا يوجد “Fatto a Mano” أو “مصنوع يدوياً”، وهو التزام يتألق في كل قطعة. يعد كل إبداع في المجموعة بمثابة شهادة على تفاني ومهارة الحرفيين الذين يصنعون كل التفاصيل يدوياً بدقة. وتتجلى هذه الفلسفة في تقنية نسج “البيبيون” المعقدة، والتطريز الدقيق، والأقمشة الفاخرة المستخدمة في جميع أنحاء المجموعة.

هذا الإلتزام بالتميز الحرفي يكرم التقنيات التقليدية، مما يضمن أن كل إبداع هو عمل فني فريد يجسد الروح الحقيقية لتراث سردينيا. لا تحافظ الصناعة اليدوية على هذه التقنيات القديمة فحسب، بل ترتقي بها أيضاً، مما يخلق قطعاً خالدة ومعاصرة في نفس الوقت. تحتفل مجموعة دولتشي أند غابانا Alta Sartoria من Dolce & Gabbana بهذا التقليد الحرفي، وتعرض الجمال الخالد للحرفية اليدوية والنسيج الثقافي الغني لجزيرة سردينيا.

مجموعة أزياء دولتشي أند غابانا للأزياء الراقية للرجال

تابعونا على انستاغرام !

 لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

70598

مجلة ليالينا