Search
Close this search box.

أزياء دولتشي أند غابانا ألتا مودا 2024 تحاكي حكايات حرفية سردينيا

من عرض دولتشي أند غابانا

كانت سردينيا المشمسة هي الخلفية المذهلة لعرض Alta Moda 2024 الآسر من دولتشي أند غابانا Dolce & Gabbana. قدمت المجموعة وسط أنقاض نورا المثيرة للذكريات، وقد أشادت من القلب بتاريخ الجزيرة الغني وهويتها الثقافية الدائمة. وحضره عدد من النجوم العرض من بينهم هالي بيلي، مالوما، روزي هنتنغتون وايتلي، أليساندرا أمبروسيو، كيتي سبنسر، لوسيان لافيسكونت ونعومي كامبل.  وارتدت العارضات على المدرج، بما في ذلك النجمة السعودية أميرة الزهير والعارضة البريطانية المغربية نورا عتال، ملابس سوداء فاخرة مزينة بمجوهرات ذهبية كبيرة الحجم ومعقدة أظهرت تراث إيطاليا الثقافي. بحيث احتفل العرض بالثقافة والفولكلور والتراث الفني لمختلف المناطق الإيطالية من خلال إبداعات الذهب والأحجار الكريمة. فكيف كانت الأجواء وماذا حملت معها المجموعة من إبداعات لا تنسى؟

تفاصيل مجموعة دولتشي أند غابانا

تم تصميم كل قطعة بدقة متناهية لإثارة إحساس بالخلود. تقنيات التطريز ثلاثية الأبعاد، تذكرنا بأعمال تخريمية دقيقة، والصدريات والأحزمة والأحزمة المزخرفة، مما يضفي عليها جوًا ملكيًا. كانت الفساتين المهيبة، المنسوجة بدقة من الكتان والصوف وحرير الجاكار، تحكي حكايات حرفية سردينيا القديمة، في حين أظهرت الخياطة الدقيقة الإرث الدائم لـ Fatto a Mano، وهو التزام العلامة التجارية دولتشي أند غابانا بالتميز المصنوع يدوياً.

كانت المجموعة عبارة عن استكشاف آسر للضوء والظل. وتألقت الملابس بزخارف موضوعة بدقة وتلاعبت بالأنسجة، مما خلق إحساساً بالإثارة. وأدى هذا التفاعل إلى تناغم تام بين الإخفاء والكشف، حيث حققت كل قطعة توازناً بارعاً بين الصقل والجرأة.
خلقت انعكاسات الملابس عند غروب الشمس تأثيراً متغيراً ساحراً. ومن أبرز القطع الأخرى البلوزات البيضاء الرائعة ذات الأكمام المنتفخة؛ فساتين شفافة بألوان شربات؛ وثوب فضي ناعم يشبه قارورة طويلة من الزئبق. كانت النهاية التي لا تُنسى عبارة عن معطف متعدد الألوان، مستوحى من أزياء سردينيا التقليدية، وتم تصنيعه باستخدام أساليب حرفية مخصصة في الأصل لنسج السجاد. ولم يكن من المستغرب أن يصفق الجمهور للمصممين بحفاوة بالغة.

ومع ذلك، ظهرت القطع الأكثر إثارة للدهشة كقطع مركزية، إلى جانب الأحجار الكريمة وشبه الكريمة بحجم الحلوى، والقلوب المفصلة بشكل رائع والورود المصنوعة من الخبز.إذ قام المصممون بتلميع وتثبيت حلويات الخبز الدقيقة المنحوتة والمخبوزة باستخدام التقنيات المحلية، ومن ثم دمجها في الحلي الشهية. في هذا السياق تعرفي على  قلادة الأحجار الكريمة حسب برجك للمسة إضافية من الحظ!

قال دومينيكو دولتشي قبل العرض: “إن تقنيات هذه المجموعة معقدة للغاية، لكن النتائج بسيطة”. “أكثر ما سنتذكره عن سردينيا هو قسوة البيئة المادية، جنباً إلى جنب مع ثراء الطريقة التاريخية لارتداء الملابس في الجزيرة.” كل من كان هناك لا بد أن يتذكر ذلك أيضاً.

بين التراث والإبتكار

تم اختيار الفنان الأمريكي الشهير فيليب ك. سميث الثالث شخصياً من قبل دولتشي أند غابانا لإنشاء عمل تركيبي لهذا الحدث. مستوحاة من جمال نورا الأثيري والهالة الغامضة للمجموعة، ابتكر سميث “نورا ميراج”، وهو عمل فني دعا المشاهدين إلى التأمل في جوهر الجمال في أنقى صوره.

وكانت المجموعة بمثابة شهادة قوية على الإرث الدائم للخبرة الحرفية. وجسدت الملابس، التي تم تصنيعها بدقة لا تشوبها شائبة، الشغف والتفاني الذي لا يتزعزع والذي تناقلته أجيال من الحرفيين المهرة. كل غرزة وطية تهمس بتقديس قديم لهذه الحرفة، حيث تلقت كل التفاصيل نفس الرعاية الدقيقة التي يمنحها المرء لحديقة عزيزة.

لقد تجاوز هذا العرض الرائع عالم الموضة فقط. لقد كان تعبيراً فنياً قوياً، ودمجاً بين التراث والابتكار الحديث، وتم تصميمه بدقة لترك بصمة لا تمحى في عالم الأزياء الراقية.

بالصور مجموعة أزياء دولتشي أند غابانا 2024

 

تابعونا على انستاغرام !

 لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

70449

مجلة ليالينا