Search
Close this search box.

كوثر بن هنية تدخل التاريخ كأول امرأة عربية تترشح مرتين لجوائز الأوسكار

صدرت الترشيحات لجوائز الأوسكار التي طال إنتظارها، ودخلت المخرجة التونسية كوثر بن هنية التاريخ.

في لحظة فخر للسينما في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والمواهب النسائية في وسطها، أصبحت كوثر بن هنية أول امرأة عربية تترشح مرتين لجوائز الأوسكار. جاءت هذه الأخبار خلال كشف حفل توزيع جوائز الأوسكار عن القائمة الكاملة للأفلام والممثلين والمخرجين المتنافسين للفوز بالتمثال في حفل 2024، الذي من المقرر أن يقام في 11 مارس. فئة أفضل فيلم وثائقي طويل عن فيلم Four Daughters أو Les filles d’Olfa بطولة الممثلة التونسية هند صبري.

نال الفيلم إستحسانًا واسع النطاق بعد عرضه العالمي الأول في مهرجان كان السينمائي السادس والسبعين، حيث تنافس على جائزة السعفة الذهبية، وحظي أيضًا بحفاوة بالغة عند عرضه. يعتبر فيلم Four Daughters، وهو إنتاج دولي مشترك بين المملكة العربية السعودية وفرنسا وتونس وألمانيا، دراما قوية ويحكي قصة أم تونسية تبحث عن إجابات بعد تطرف ابنتيها الكبيرتين واختفاءهما للانضمام إلى داعش.

وسبق لبن هنية أن حصدت جائزة الأوسكار لعام 2021 عن فيلمها “الرجل الذي باع جلده” مع ترشيح، بينما تم اختيار فيلمها الطويل “الجميلة والكلاب” ليكون المدخل التونسي لأفضل فيلم بلغة أجنبية عام 2017. ومن بين المخرجين الذين تم ترشيحهم لجائزة الأوسكار خلال السنوات الماضية، المخرجة الفلسطينية فرح النابلسي عن فيلم The Present، والمخرجة اللبنانية نادين لبكي عن فيلم كفرناحوم. أما بالنسبة للمواهب الذكورية، فقد تم أيضًا ترشيح المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد عن فيلميه “الجنة الآن” و”عمر”، فيما أصبح الممثل المصري الأمريكي رامي مالك أول ممثل حائز على جائزة الأوسكار للتراث العربي لعام 2019.

تابعونا على انستاغرام !

 لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

62953