Search
Close this search box.

نغمة Chaumet في مجموعة المجوهرات الراقية الجديدة

تحتلّ مجموعة المجوهرات الراقية الكبسوليّة نغمة Chaumet مكاناً بين السماء والأرض. وهي تكتب فصلاً فريداً من القصّة المنسوجة بين “Chaumet” والطبيعة على مدار 240 عاماً. تُصوّر تصاميم هذه المجموعة أناقة الطيور بجرأة وبراعة، وتنقلها من الأجواء السماويّة لتحوّلها إلى نماذج تُزيّن بإبداعها الشَعر والصدر أو تُداعب الأذن بلطف.

بعد الرحلة الشاعريّة التي قدّمتها مجموعة Le Jardin de Chaumet من المجوهرات الراقية في العام 2023، تُقدّم الدار هذا العام إبداعات جديدة تحتفل بالأصالة والابتكار. وهي تحمل عنواناً يتلاعب بالكلمات مُستحضراً نغمات موسيقيّة. تشهد مجموعة نغمة Chaumet على الفن الرمزي للخط، وهي تُشكّل عرضاً مُبدعاً للابتكار والمهارة الحرفيّة المُرتبطة بمجوهرات الدار الراقية التي يتمّ التعبير عنها بشكل إبداعيّ ودقيق في القطع الأساسيّة. تُسلّط التصاميم الضوء على عمل الحرفيين وهي تستحضر الحركة بين الأرض والسماء مما يؤمّن مظهراً مصقولاً بشكل فطريّ. يمكن ارتداء مجوهرات الشعر القابلة للتعديل بعدة أساليب تتناسب مع مجموعة متنوّعة من الأزياء بينما تُضفي الدبابيس والأقراط جاذبيّة تتماشى مع الشِعر الحديث والحُريّة.

شارك مؤسس الدار ماري-إيتيان نيتو، حامل لقب الصائغ الرسمي للإمبراطورة، وابنه فرنسوا-رينيو نيتو الافتتان الإمبراطوري بالطيور. وقد سعت “Chaumet” لتجسيد عالمها مراراً وتكراراً على مرّ السنين. يشهد أرشيف الدار على ذلك عبر الدراسات التي قام بها جول فوسان عن رؤوس الطيور وأرجلها وصولاً إلى ريش الطاووس الذي اتخذ شكل قطعة مجوهرات قابلة للتحوّل تُستعمل لتزيين الصدر وتاج يحمل توقيع بروسبر موريل يعود تاريخه إلى حوالي العام 1870.

في مطلع القرن العشرين تنافست واقعيّة تصميم عصابة للرأس تُزيّنها الأجنحة من توقيع جوزف Chaumet مع تاج الطائر الطنّان القابل للتحوّل والذي تمّ تنفيذه بتقنيّة فيل كوتو التي تحمل توقيع “شوميه” وتعتمد على الخداع البصري. إبداعاته هذه تزيّنت بالريش المُنمّق بالذهب الأصفر المصنوع بدقّة في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، وهي تُجسّد أمثلة مُذهلة تأخذ شكل طائر يقف على غصن من اللؤلؤ أو يندفع في الهواء.

تمّ تصميم مجموعة نغمة Chaumet في أربع أقسام تأتي على شكل ثنائيّات وتُمثّل الرحلة الساحرة للطائر، وهي تأخذ شكل تصاميم تستعمل إمكانيّات الريش الذهبي لتُعبّر عن أناقة رقصة السنونو قبل تحوّلها إلى حركات بهلوانيّة تبلغ ذروتها في مشهد مُذهل.

تابعونا على انستاغرام !

 لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.