Search
Close this search box.

الأميرة رجوى والأمير الحسين في أول رحلة عمل رسمية

إستقبلت مدينة سنغافورة النابضة بالحياة ولي العهد الأردني الأمير الحسين والأميرة رجوى الحسين في رحلة عمل رسمية مهمة إستمرت يومين.

تتضمن زيارتهما إجتماعات مع شخصيات مؤثرة مثل رئيس الوزراء لي هسين لونج، والرئيس ثارمان شانموجاراتنام، ووزير المالية لورانس وونج، ووزير تنسيق الأمن القومي تيو تشي هين، لتعزيز العلاقات الدبلوماسية.

وقد شرع الزوجان الملكيان، اللذان عقدا قرانهما في حفل فخم في قصر زهران في عمان في يونيو الماضي، في هذه الرحلة الدبلوماسية لإستكشاف أوجه التآزر في التوحيد التكنولوجي. وشدد ولي العهد الأمير الحسين على الأهمية الإستراتيجية للنهوض بالمشهد التكنولوجي الدولي في الأردن، وكشف النقاب عن خطط طموحة للتعاون والإبتكار.

ووسط الزيارة، إغتنم ولي العهد الأمير الحسين الفرصة للتحدث في منتدى التكنولوجيا، مؤكدا على الحاجة إلى مبادرات إبداعية للإرتقاء بقطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في الأردن. ووجه دعوة حارة إلى المتخصصين في المنتدى لتجربة المشهد التكنولوجي في الأردن بشكل مباشر، مما يدل على الإلتزام بتعزيز الشراكات الدولية.

في هذه المناسبة المهمة، إرتدت الأميرة رجوى فستانًا محايدًا مطبوعًا بالزهور من تصميم Lydia Millen وأرفقته بحقيبة الكتف الطويلة من Jacquemus Le Bambino Long Osier. ولم تؤد الزيارة الملكية إلى سنغافورة إلى ترسيخ العلاقات الدبلوماسية فحسب، بل سلطت الضوء أيضًا على رؤية الزوجين لأردن متمكن تقنيًا ومتكامل عالميًا. وقد تركت رحلتهما، التي مزجت بين الدبلوماسية الرسمية والإستكشاف الثقافي، علامة لا تمحى على السرد المتطور للعلاقات الدولية.

تابعونا على انستاغرام !

 لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

62078