Search
Close this search box.

Ariana Grande تتحدث عن تجربتها مع البوتوكس والفيلير

تحدثت Ariana Grande بصراحة عن تجربتها في الخضوع لعلاجات تجميلية بما في ذلك البوتوكس وحشو الشفاه في الماضي، بينما تفكر بصدق عن دوافعها لتغيير مظهرها.

وقالت “كان لدي الكثير من حشو الشفاه على مر السنين، والبوتوكس”. جاءت هذه التعليقات خلال مقطع فيديو حيث تحدثت النجمة البالغة من العمر 30 عامًا بالتفصيل عن روتين العناية بالبشرة وأسرار جمالها .

وقالت المغنية وكاتبة الأغاني الأمريكية، بينما كانت تضع مكياجها بما في ذلك محدد العيون ، إنها توقفت منذ ذلك الحين عن الحقن بعد أن وجدت نفسها غير راضية عن الطريقة التي وصل اليها مظهرها.

ولفتت إلى أنها توقفت عام 2018 لأنها شعرت بضرورة ذلك. وأوضحت أن هدفها من الجمال أصبح الآن يدور حول “التعبير عن الذات وإبراز ما هو موجود”.

وتابعت “أريد أن أرى خطوط البكاء وخطوط الإبتسامة التي أكتسبتها عن جدارة. أتمنى أن تصبح خطوط إبتسامتي أعمق وأن أضحك أكثر فأكثر. الشيخوخة يمكن أن تكون شيئاً جميلاً.”

وبقدر ما أعربت أريانا عن إنفتاحها من فكرة الشيخوخة بشكل طبيعي، فقد إعترفت بأنها قد تفكر في إجراءات مستقبلية وممكن أن تفكّر في إجراء عملية شد الوجه خلال 10 سنوات.

تاريخيًا، لم تجرؤ النجمات مثل أريانا غراندي على الإعتراف بإجراءاتهم التجميلية. لنأخذ، على سبيل المثال، كايلي جينر، التي أنكرت ذات مرة أن شفاهها الممتلئة كانت نتيجة لتحسين مستحضرات التجميل قبل أن تعترف بالحصول على “حشو الشفاه المؤقت” في حلقة عام 2015 من Keeping Up With The Kardashians ، كما تحدثت مؤخرًا عن ندمها على ذلك.

ومع ذلك، فإن عددًا من المشاهير تحدثوا بصراحة عن الجراحة التجميلية في السنوات الأخيرة، بما في ذلك سيندي كروفورد التي تحدثت علنًا عن البوتوكس وكالي كوكو من The Big Bang Theory التي إعترفت بعدد من الإجراءات بما في ذلك عملية تجميل الأنف وتكبير الثدي.

تابعونا على انستاغرام !

 لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

56568