Search
Close this search box.

إنطلقي في رحلة Le Voyage Recommencé مع مجوهرات Cartierالفاخرة

إنطلقي في رحلة عالمية مع أحدث مجموعة من المجوهرات الراقية من Cartier، والتي تتطلع إلى المستقبل. إجتمع أصدقاء الدار، من جميع أنحاء العالم للإحتفال بإطلاق أحدث مجموعة من المجوهرات الراقية. جسدوا حقًا روحها وإحتفلوا بها؛ لقد كانت رحلة Recommencé من كل النواحي. إن حقيقة كشف النقاب عن أول 78 قطعة في فلورنسا، وهي مدينة مرادفة لعصر النهضة، ولادة جديدة، تعكس الفكرة الشاملة لرحلة أعيد إطلاقها.


تراث مشرف، لمسة معاصرة

ربما تم تأسيس المنزل الفرنسي الشهير في عام 1847، لكن البقاء على صلة بالموضوع لم يكن أبدًا تحديًا.
إنه حقل ألغام إضطر العديد من المنازل الموقرة إلى التنقل فيه؛ الإلتزام بالمبادئ الجوهرية التي تم تأسيسها عليها، مع ضمان جاذبيتها للعملاء العصريين، وما زالت تتطور بشكل إبداعي. أظهر هذا التفاعل الفردي بوضوح أن Cartier تمكن من سحب هذه الحيلة بثقة. إنهم يرسمون جيلًا جديدًا، عميلًا دوليًا، يتماهى مع الدار ويريد أن يكون جزءًا منها. إنه أمر طموح ومألوف في نفس الوقت.

الإنطلاق في الرحلة

تذهب هذه المجموعة إلى قلب روح Cartier بإعتبارها واحدة من أوائل البيوت التي كانت مفتوحة لإستكشاف العالم الأوسع، على سبيل المثال، أقاموا علاقة وثيقة مع الشرق الأوسط أثناء السعي وراء اللؤلؤ. ظهرت قطع مثل عقد Girih لأول مرة في توسكانا كواحدة من 350 عرض تقديمي يجمع بين المجموعات السابقة والقطع القديمة جنبًا إلى جنب مع التصاميم التي تم كشف النقاب عنها حديثًا في Villa Reale di Marlia – والتي إستضافت شخصيات بارزة مثل Jackie Onassis في الماضي، وفتحت أبوابها لأول مرة لضيوف المنزل. من الواضح أنها مستوحاة من الهندسة الإسلامية والإستشراق، جنبًا إلى جنب مع الزخارف التقليدية وأشكال آرت ديكو.

تابعونا على انستاغرام !

 لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

53167