Layalina Pre-White

إكسسوارات أنيقة لرجل Buccellati المميز

لـ بوتشيلاتي Buccellati تقليد عريق فيما خص المجوهرات الرجالية، واليوم قامت بوتشيلاتي Buccellati بابتكار بضعة أشياء مميزة لتأتي مناسبة لأناقة الرجل وأسلوبه بشكل مثالي، بغض النظر إذا كان الوقت نهاراً أو ليلاً، والمناسبة التي سوف يتمّ حضروها.

بالطبع، ومع مرور الوقت، تغيرّت معايير الجمال لدى الرجال: إذا كان الملوك في الماضي قد أدخلوا الياقوت في خياطة ملابسهم وحبال من اللؤلؤ ملفوفة حول أعناقهم، كل ذلك كان بهدف إظهار قوتهم وشخصيتهم.

خلال عصر النهضة، العزيز على قلب بوتشيلاتي Buccellati، ارتدى الرجال المجوهرات ليبدون أفضل، وكانت المجوهرات الرجالية تحظى بشعبية خاصة. في الحقيقة، كان الرجال الذين يرتدون الأقراط يشكلون اتجاهًا حقيقيًا للموضة السائدة في تلك الأوقات، والتي عينها كانت أسلوباً معتمداً لدى القراصنة، الذين أحبوا ارتداء الأقراط الحلقية hoop earrings التي كانت تؤمن لهم أيضاً في آن دفنًا مناسبًا في حال موتهم، كانت هذه الجواهر مصنوعة من الذهب أو الفضة، يمكن إذابتها بسهولة أو بيعها لتغطية تكاليف الجنازة.

اليوم، لا يزال الرجال يرتدون الخواتم، لكنها عادة ما تكون إشعاراً خاصاً بالزفاف. على العكس من ذلك، كان للخواتم معنى مزدوج في الماضي: أولاً، إظهار الهيبة وثروة الشخص الذي يرتديها. ثانيًا، تحديد الولاء والانتماء، وغالبًا ما كان عليه رمز أو شعار العائلة. يمكن استخدامها لإغلاق المظاريف بالشمع أو ارتداؤها في المناسبات الاجتماعية لتوضيح التحالفات والانتماءات التي تقود مرتديها.

الخواتم Macri Classica

لذا، وفي الماضي كانت المجوهرات وسيلة لإيصال رسائل معينة، كما هو الحال اليوم بأهداف وطرق معينة، إنما بتمييز وانتماء أقل.

كما ترون، لمجوهرات الرجال تاريخ غنيّ وجميل. ربما، لو لم تكن الحلي والزخارف تعني الكثير بالنسبة الى الأقدمين، فما كنا لنرتدي السلاسل والخواتم والمجوهرات الأخرى الأنيقة اليوم. تطبع الرتابة حياتنا والممل في بعض الأحيان. وقد تعمل الرومانسية وبعضاً من الجموح في إفساح المجالٍ لرسم نمط الحياة اليومية.

الوقت هو موضوع آسر اختبره الإنسان بطرق مختلفة على مر القرون، وقد خصّصت بوتشيلاتي Buccellati ابداع تصاميم تتخطى حدود الزمن، وساعات أيقونية، لهذه الظاهرة المراوغة، “الدقيقة” الجوانب، والغير ملموسة.

لساعة Ornatino تصميم خاص يجمع بين الأناقة، الحداثة، التقاليد والمستقبل. ساعة جاءت لتحافظ على النقش المميز حول محيط الساعة وتسمو به، بينما علبة الساعة جاءت بسيطة خطية ونظيفة محافظة على الأساسيات. في إشارة صريحة إلى النقوش الموجودة على البنادق، فن حقيقي مميز، يتم استخدامه لتزيين العناصر وتخصيصها، مما يجعلها فريدة ويمكن التعرف عليها على الفور.

ساعة يتمّ إنتاجها بثلاثة ألوان مختلفة من الذهب أو بطلاء DLC، وفقًا لتفضيلات العميل، تحتوي على حزام من جلد التمساح. العلبة مقاومة للماء حتى 3 ضغط جوي، وآلية حركة ذات سماكة 3,2 مم فقط، من إنتاج شركة Vaucher Manufacture Fleurier السويسرية، شركة تبتكر آليات حركة استثنائية لصناعة الساعات الراقية.

يعود تاريخ أزرار الأكمام كما نعرفها اليوم إلى القرن السابع عشر، عندما ظهرت لأول مرة، كانت ترتديها الطبقة الأرستقراطية حصريًا وكانت مصنوعة في الغالب من الذهب ومزينة بالأحجار الكريمة.

من المثير للاهتمام أنهم كان يتم اهداؤهم في معظم الأحيان كما هو الحال اليوم. وبالحقيقة، أصبحت أزرار الأكمام معروفة على مستوى أوسع في نهاية القرن التاسع عشر، ويعود الامر أساسًا إلى بعض العوامل الحاسمة.

من بينها، تطوير صناعة القمصان التي كانت تصمم حسب الطلب، والثورة الصناعية التي اتاحت استخدام الطلاء الكهربائي للمعادن الثمينة وإمكانية إنتاج ونقل المنتج بكميات كبيرة بطريقة أقل تكلفة. نتج عن ذلك حقيقة أن أزرار الأكمام كانت في المتناول أخيرًا للجميع وأصبحت إكسسوارًا ضروريًا للأزياء، تمامًا كما هو الحال اليوم.

أزرار الأكمام هي واحدة من القطع القليلة من المجوهرات التي يستمتع كل رجل بارتدائها مرة واحدة في العمر وتلقيها كهدية. أزرار الأكمام أنيقة وعصرية، وتعتبر المكمل المثالي للبدلات والقمصان المصممين ببراعة.

بالإضافة إلى ذلك، تقترح بوتشيلاتي Buccellati الأزرار الفضية التقليدية: أشكال هندسية، خطوط أساسية، كلها معززة بأحجار مركزية صغيرة ملونة مستديرة. سمة تُحدث الفارق عند الحاجة إليها.

مرة أخرى، مجموعة مميزة راقية تعيد تفسير التقنيات التي تعود إلى قرن من الزمن والتي أعادت بوتشيلاتي Buccellati إحياءها في إبداعاتها، مع اهتمام خاص بالنقش اليدوي. أزرار أكمام Macri Classica مثمنة الأضلاع مصنوعة من الذهب الأصفر أو الأبيض، منقوشة بالكامل على شكل “rigato”، مع وردة مركزية بلون ذهبي متباين.

اقتراح إضافي يتمّ تقديمه من أزرار الأكمام الفضية بنمط “Daisy” لمجموعة Blossoms: زهرة فضية بسيطة، مع لمسات ذهبية مركزية، تُقدم أيضًا بمظهر أكثر جرأة، تلك الموجودة في الفضة المعالجة بالـ DLC، وبالتالي سوداء اللون. كِلا الإصدارين مرصع بالماس.

المفاجأة الأكبر التي قامت بوتشيلاتي Buccellati بتصميمها للرجل هذا العام تتمثل بزوج من أزرار الأكمام المسمات “Ornatino”. تتطابق مع الساعة التي تحمل الاسم نفسه وتقدم نفس الخصائص؛ نقش جانبي مصقول، نقش مركزي بنمط “rigato”، ويأتي الماس لجعلها ثمينة أكثر ومزيج رائع للونين من الذهب.

نظرًا للنجاح الكبير الذي حققته مجموعة Macri Classica وطلاء الـ DLC المبتكر المستخدم في بعض عناصر المجموعة، قامت بوتشيلاتي Buccellati بمراجعة طفيفة لأنماط مجموعات الأساور والخواتم في تشكيل مجوهرات للرجال على وجه التحديد. بطريقة ما أكثر جرأة من الخطوط العريضة لخط Macri Classica الخاص بالنساء، إنه التكامل المثالي لأناقة الرجال اليومية، مهما كانت. متوفر في المتاجر حول العالم اعتبارًا من أكتوبر 2019.

اليوم، تطورت الزينة الخاصة بالرجال لتصل إلى مستويات عالية من النمو، وليس هناك من قواعد وطرق معينة يتبعها الرجال للالتزام بارتداء المجوهرات التي يحبونها أكثر من غيرها.

تمّ نقل مهارات وتقاليد بوتشيلاتي Buccellati إلى مجوهرات تسمح للرجال بإبراز نرجسيتهم بطريقة معينة والعثور على الجوهرة التي تتناسب مع ذوقهم وطريقة وجودهم.

تابعونا على انستاغرام !