ديكور فخم ولمسات معاصرة في منزل ميريام فارس

ما تنشره النجمة ميريام فارس بين الحين والاخر من صور داخل المنزل يكشف عن ذوقها الرفيع في اختيار أثاث منزلها الرائهع الذي يحظى بإطلالة كاشفة على العاصمة اللبنانية بيروت. ةمن الملاحظ أن الدرابزين الشفاف على شرفات المنزل يكشف مناظر مميزة، ويطبع المساحة بلمسات “مودرن”. ومن الأكيد أن ميريام من الناس الذين يفضلون الأناقة والرقيّ الكلاسيكي مع لمسة فخامة تبرز بوضوح من خلال الإنارة المستخدمة في مختلف زوايا المنزل.

ويبدو واضحاً من خلال الصور أن منزل ميريام تحيط به حديقة كبيرة، مليئة بالأشجار والنباتات الخضراء بشكل كبير، بالاضافة إلى حوض سباحة وجاكوزي في الجهة المقابلة. كما تقوم بممارسة تمارينها الرياضية من على شرفة المنزل التي تبدو عالية ومطلّة على مناظر خلابة.

يظهر حوض السباحة الخارجي، في الصور، وهو متعدّد الدرجات، ويُشرف مباشرةً على المناظر الخارجية.

اختارت النجمة الطابع المعاصر في تصميم الديكور الداخلي لمنزلها الفسيح، الطابع الذي يتجلى في منطقة السلالم الداخليّة من خلال الخطوط الواضحة والحادة والألوان الحادية، والمتمثلة في الأسود والرمادي والأبيض، فضلًا عن وحدة الإنارة المثبتة على الجدار المطلي بالأبيض الجانبي للسلالم المزودة بدرابزين شفاف. ويلفت الجدار الآخر الذي تتكئ إليه السلالم ذات التصميم المميّز.

الخشب خامة حاضرة بوفر في أركان المنزل، إذ هو يحلّ على الجدران بدرجة داكنة، كما يغطي الأرضيّات (الباركيه) بلون عسلي فاتح، ويشاركه الأبيض في طلاء السقف وبعض الزوايا في الجدران.

وتحضن إحدى جلسات الاسقبال أرائك تحمل الطراز النيوكلاسيكي، وهي مبطّنة بقماش بيج، والأخير مكبس بالأزرار على جوانبه. أمّا الطاولات فمزودة بأسطح من الزجاج تحمل الأزهار وأواني الضيافة. وذلك يظهر أن الأثاث المستخدم في منزل ميريام هو أثاث عصري.

تعم أجواء السحر والرومانسية على الديكور الداخلي لمنزل ميريام، ويظهر أنه تمّ استخدام اللون “الأوف وايت” في دهان الحوائط، حيث يعتبر أحد أهم الألوان الكلاسيكية لما يتسم به من أناقة ونضج، ويتمتع بالهدوء والاستقرار.

وقد اختارت ميريام طاولة طعام من الخشب البني لتزين فيها منزلها مع اضاءة باللون الأصفر، أتت مناسبة لوجود الرخام الأصفر والبني المستخدم في الأرضية.

يتصف المطبخ بالطراز المعاصر، فهو يبرز باللونين الأبيض والرمادي. وتبدو القطع الكهربائية مدمجة في الخزائن الخشب. وتتوسّط مساحة المطبخ، “جزيرة” ذات سطح رخام لاعداد الوجبات.

وجهزت ميريام المنزل ب”جيم” منزلي مجهز بكلّ المعدات الرياضية فلم تتوقف النجمة عن ممارسة الرياضة خلال الحجر المنزلي سواء داخل المنزل أو في الحديقة الخارجية في الهواء الطلق.

ويحتوي المنزل أيضًا على مساحات فسيحة خاصة بلعب جايدن، وهي ذات أرضية مكسوّة بالباركيه لضمان سلامته، في حال سقوطه أثناء اللعب.

وبعيدا” عن الفن يبدو أن ميريام تحب الاهتمام بالزراعة، كما تبدو في إحدى الصور في حديقة منزلها.

أحدث المقالات

اخترنا لكم