Layalina Pre-White

ساعة Code 11.59 by Audemars Piguet Automatic Flying Tourbillon Chronograph الجديدة بتبايناتٌ مفعمةٌ بالضياء

يسرّ الشركة السويسرية المُصنّعة للساعات الفاخرة، أوديمار بيغه، أن تُقدمَ طرازاً جديداً من ساعة “Code 11.59 by Audemars Piguet Automatic Flying Tourbillon Chronograph” وفيها يتشابك الذهب الوردي عيار 18 قيراط مع السيراميك الأسود. في هذه السنة تظهر هذه المادة خفيفة الوزن وفائقة المقاومة في العديد من الطرازات ذات التعقيدات في مجموعة “Code 11.59 by Audemars Piguet”، ومن خلالها تتلقى حدود التشطيبات النهائية اليدوية، مرةً أخرى، دفعاً إلى ما هو أبعد وأرقى. على نفس منوال سابقتها التي تم كشف النقاب عنها في العام 2021، تأتي هذه الساعة بإصدارٍ محدود يقتصر على 50 قطعة، ويتجلّى فيها معاً التصميم المعاصر وخبرة ودراية الأجداد.

تجمع ساعة “Code 11.59 by Audemars Piguet Automatic Flying Tourbillon Chronograph” الجديدة بين السيراميك الأسود والذهب الوردي عيار 18 قيراط.

كود 11.59 باي أوديمار بيغه أوتوماتيك فلاينغ توربيون كرونوغراف

جماليةٌ مفعمةٌ بتبايُناتٍ قوية

تأتي هذه الساعة في هيكل بدرجتين لونيتين يُضفيهما السيراميك الأسود والذهب الوردي عيار 18 قيراط، وذلك ما يُظهِر التشكيل الهندسي المُعقد للمجموعة إلى جانب الجمالية ثلاثية الأبعاد التي تمتاز بها حركة الساعة.

بالرغم من أن السيراميك كان قد إستُخدِمَ بالفعل في ساعات “Code 11.59 by Audemars Piguet” ذات الكرونوغراف، في العام 2021، إلّا أن هذه المرة الأولى التي يتم فيها صُنع عددٍ من الطرازات ذات التعقيدات الساعاتية في المجموعة بهذه المادة فائقة المقاومة. ويكمنُ جزءٌ من جمالية السيراميك الأسود في تقنيتهِ، حيث يتطلب كل طراز عمليات تصنيعٍ وتشطيبٍ يدوية مُحدّدة. في الوقت الذي تبقى فيه تركيبة السيراميك الدقيقة سرّا دفيناً، إلا أن هذه المادة مصنوعة من مسحوق أوكسيد الزركونيوم (ZrO2) الذي يتم دمجُهُ مع محتوى خاص من مادة رابطة. يكشف السيراميك عن لونه المتجانس فقط بعد عملية التلبيد مباشرة التي تتم عند درجة حرارة تبلغ 1400 درجة مئوية تقريباً.

يُوفرُ السيراميك الأسود خلفيةً فارغة على أتم إستعداد لإستقبال المهارات التقليدية للحرفيين في المصنع، فكلّ مكوّنٍ يكون مصقول مسبقاً صقلاً لامعاً وصقلاً ساتانياً خطياً قبل الإنهاء اليدوي المضني بما يُعتَبَرُ علامةً وتوقيعاً لعلامة Audemars Piguet حيث يتناوب الصقل الساتاني الخطي مع الحواف المشطوفة المصقولة صقلاً لامعاً. يمكن الإستمتاع بمشاهدة هذه التشطيبات النهائية على القسم الأوسط من هيكل الساعة حيث يبرزُ تفاعلٌ وتلاعبٌ رائعان مع الضوء.

صُنِعَ كلٌّ من الطوق الرفيع للغاية والعروات الأنيقة والتاج والأزرار الضاغطة من الذهب الوردي عيار 18 قيراط من أجل تبايُنٍ لوني قوي وأنيق يتناغم مع السيراميك ويُضيءُ جماليةً داكنة.

كود 11.59 باي أوديمار بيغه أوتوماتيك فلاينغ توربيون كرونوغراف

حِرَفيةٌ فنيةٌ يدويةٌ بالغة الدقة

في مُحاكاةٍ لهيكل الساعة ذي اللونين، تتألف حركة الساعة ذات التركيب الهندسي المعماري من جسورٍ مُخرّمة ذات لونين هما الأسود والذهبي الوردي، في تطابقٍ جميل مع عجلة التوازن بلونها الذهبي الوردي، وتضفي العقارب المصنوعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط الضوءَ على قلب الحركة، بينما تحتوي الجسور والعناصر الزخرفية على 111 زاوية بشكل الحرف V التي صُقِلَت بتقنية النفث الرملي وبالإنهاء الساتاني واللامع يدوياً، وقد تَطَلَّبَت زخرفة وتزيين الحركة وحدها أكثر من 70 ساعة عمل، مما يسلط الضوء على الخبرة والدراية التقنية الدقيقة للغاية التي يتمتع بها حِرَفيو Audemars Piguet. ونتيجة لهذا العمل الدقيق إنبثَقَ تفاعُلٌ بين اللمسات النهائية اللامعة وتلك غير اللامعة مما يخلق تلاعباً آسراً من الإنعكاسات الضوئية ويُضفي عمقاً على المستويات المختلفة للحركة.

تكشف عدادات الكرونوغراف الشفافة، وقفص Flying Tourbillon Chronograph عند موقع الساعة السادسة عن أجزاء من ميكانيكية الحركة الواقعة تحتها مما يُتيح للمشاهد الإستمتاع برفاعة ورقيّ وبراعة تقنيات الزخرفة والتزيين المختلفة.

كود 11.59 باي أوديمار بيغه أوتوماتيك فلاينغ توربيون كرونوغراف

حركةٌ تعانق الحداثة وتحتضنها

تتحرك المؤشرات على هذا الطراز الجديد، الذي ينضم إلى الطرازات الأخرى التي تم إطلاقها في السنوات الأخيرة، بفضل حركة أوديمار بيغه – كاليبر 2952، وهي أحدث حركة أوتوماتيكية مُزوّدة بميكانيكية فلاينغ توربيون – التوربيون العائم وبوظيفة الكرونوغراف الإرتدادي – فلايباك. تُتيحُ هذه الميكانيكية إعادة ضبط الكرونوغراف إلى الصفر، وهو في حالة التشغيل، ومن ثم إعادة تشغيله بضغطة واحدة، دون الحاجة إلى المرور بمراحل الإيقاف وإعادة الضبط إلى الصفر ومن ثم التشغيل من جديد، ويكتمل هذا التعقيد الساعاتي ذو الطابع الرياضي بإحتياطي طاقة تبلغ مدته 65 ساعة، وبمقاومة للماء حتى عمق 20 متراً.

تكشف خلفية هيكل الساعة المصنوعة من الكريستال السافيري الشفاف عن عناصر رئيسية من مُكوّنات حركة الساعة البالغ عددها 479 جزءاً مُكوّناً، بما في ذلك الوزن المتأرجح الذي يقوم بالتعبئة الأوتوماتيكية (روتور) المصنوع من الذهب الوردي عيار 22 قيراط، كما تحمل خلفية الهيكل نقشاً للكلمات “إصدار محدود من 50 قطعة – Limited Edition of 50 Pieces”.

كود 11.59 باي أوديمار بيغه أوتوماتيك فلاينغ توربيون كرونوغراف
تابعونا على انستاغرام !

أحدث المقالات

اخترنا لكم