RIMOWA تكشف عن حقائبها المتميزة بلوحة ألوان جديدة تعكس روح الصيف بإمتياز

مع إقتراب موسم الصيف، يسرّ علامة RIMOWA الكشف عن مجموعة كبسوليّة تعكس روح الصيف بإمتياز. فالآن أصبح بإمكان المسافرين العصريّين الإستعداد لعطلتهم مع لونَي باستيل مكمّلَين لبعضهما البعض ومتاحَين في مجموعة حقائب Essential، وحقائب Never Still الكبيرة، وحقيبة Personal التي تُحمَل جانبيّاً، بالإضافة إلى أغلفة Groove المصمّمة لأجهزة آيفون 12 Pro Max.

تستحضر لوحة الألوان الجديدة هذه إلى الأذهان المناظر واللمسات العطريّة التي تتباهى بها منطقة بروفانس الفرنسيّة وتَعِدُ بأن تبعث البهجة في أيّ مجموعة من مستلزمات السفر. حيث يحتفي لون Lavande، الذي يعدّ درجة أنيقة وناعمة من البنفسجي الفاتح، برائحة الخزامى المعروف بخصائصه المهدِّئة. بينما يحاكي لون Citron، الذي يمثّ لوناً أصفر باستيل منعِشاً، متعة إرتشاف كوب من الليموناضة الباردة في يوم من أيّام الصيف الحارّة. وجنباً إلى جنب، يُثمر اللونان في مجموعة توقظ الحواس وتنبض بروح الصيف. وعلاوةً على ذلك، تتوفّر مجموعة من الملصقات المتقزّحة التأثير باللونَين الجريئَين نفسهما لإضفاء رونق لا مثيل له على أكسسواراتك.

تُعتبر حقيبة Essential من RIMOWA، أول حقائب سفر مصنوعة من مادة البوليكربونات تُطرح في العالم، وهي تعكس أعلى معايير التصميم والهندسة الألمانية. تنمّ التشكيلة الجديدة عن حرفية لامتناهية في التنسيق بين لونَي Lavande وCitron، بدءاً من الغلاف الخارجي اللامع، وصولاً إلى الشارة وغطاء العجلات. يتجلّى هذا الحسّ الإبداعي في كافة تفاصيل تصميم الغلاف، بدءاً من المسكة العملية القابلة للتمدد وصولاً إلى النظام متعدد العجلات، بما يضمن تجربة سفر في منتهى السلاسة.

وإلى جانب حقائب السفر، أعادت العلامة إحياء تشكيلة من الحقائب والاكسسوارات اليوميّة باللونَين الموسميَّين نفسهما. إذ تتميز حقيبة Never Still الكبيرة التي تأتي بلون Citron بمساحة واسعة لحفظ المقتنيات الشخصيّة، ويتخلّلها حيّز داخلي فسيح، فضلاً عن جيب مزوّد بسحّاب وقابل للإزالة. أمّا حقيبة Never Still متوسّطة الحجم فتأتي بلون Lavande وبحجم أصغر بقليل، مع حزام قابل للتعديل. كما أنّ المساحة الداخليّة مزوّدة بالكامل بسحّاب. وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ الحقيبتَين مصنوعتان في إيطاليا من الجلد المحبّب بالكامل وقماش الكانفا. كما تتوفّر أغلفة مُصمّمة لأجهزة iPhone 13 Pro أو Pro Max بلون Lavande.

وفي آسيا، يستطيع المسافرون اكتشاف حقيبة Personal من RIMOWA التي تُحمل جانبياً والمصنوعة من مادة البولي كربونات بلون Lavande. إذ تجمع هذه الحقيبة الصغيرة ما بين المتانة والخفّة، وهي مزوّدة بحزام جلدي بدرجة أغمق من الأرجواني وتتميّز بمساحة داخلية منظّمة بشكل مثاليّ مع ثلاث فتحات للبطاقات، وحيّزَين مفتوحَين وحيّز واحد مع سحّاب.

اعتباراً من 26 مايو، ستستعرض متاجر RIMOWA حول العالم وعبر موقع RIMOWA.com، كلّ من حقيبة RIMOWA Essential Cabin بلون Lavande أو Citron (سعر التجزئة المقترَح 585 يورو)، وحقيبة RIMOWA Essential Check-In L بلون Lavande أو Citron (سعر التجزئة المقترَح 745 يورو)، وحقيبة RIMOWA Essential Trunk Plus بلون Lavande أو Citron (سعر التجزئة المقترَح 920 يورو)، وحقيبة RIMOWA Never Still Tote Medium بلون Lavande (سعر التجزئة المقترَح 900 يورو)، وحقيبة RIMOWA Never Still Tote Large بلون Citron (950 يورو)، وغلاف RIMOWA Polycarbonate Groove Case لأجهزة iPhone 13 Pro أو 13 Pro Max بلون Lavande (سعر التجزئة المقترَح 80 يورو) ومجموعة ملصقات Iridescent Sticker Set (سعر التجزئة المقترَح 40 يورو). وسوف تتوفّر حقيبة Personal من RIMOWA التي تُحمل جانبياً والمصنوعة من مادة البولي كربونات بلون Lavande (سعر التجزئة المقترَح 980 يورو) حصريّاً في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

لمحة عن RIMOWA

تُعتَبَر علامة RIMOWA إحدى الشركات الرائدة عالمياً في صناعة حقائب السفر الفاخرة. ومنذ العام 1898، وضعَت علامة RIMOWA الجودة والابتكار في صدارة أولوياتها لتقديم حقائب عملية تدوم مدى العمر. استوحت RIMOWA تصاميمها من طائرات العصر الرائد في صناعة الطائرات عام 1937، حيث قامت بإدخال الألمنيوم الخفيف في عملية تصنيع حقائب السفر لتحدث ثورة في هذا المجال. فتميّزت بالتالي بتصميم الأخاديد الموازية التي أصبحت تحمل بصمة العلامة. ولمع اسم العلامة مرّة أخرى عام 2000 حين طرحت لأول مرّة في الأسواق حقائب سفر مصنوعة من مادة البوليكربونات. ثمّ عام 2017، انضمت علامة RIMOWA إلى مجموعة “لوي فيتون مويه هينيسي”. بعد ثلاثة أعوام، أطلقت مجموعة Never Still التي تضمّ حقائب للاستخدام اليومي معزّزةً بذلك مكانتها كعلامة رائدة في عالم التنقّل. تقدّم علامة RIMOWA حقائب يتم تصميمها وتطويرها في مصنعها الخاص في ألمانيا فهي ثمرة عملية تصنيع مميزة تزاوج بين الإرث العريق والمهارات الحرفية من جهة وبين التكنولوجيا الحديثة من جهة أخرى.

تابعونا على انستاغرام !

أحدث المقالات

اخترنا لكم