Search
Close this search box.

Bally تعيّن Rhuigi Villaseñor المدير الإبداعي الجديد

أعلنت بالي، العلامة السويسرية الفاخرة والمملوكة من قبل شركة جاب القابضة، اليوم عن تعيين روجي فياسينيور في منصب المدير الإبداعي. ويتولى فياسينيور في منصبه الجديد مسؤولية الإشراف على الإخراج الفني لحملات العلامة الترويجية، ومن المقرر أن يتم طرح أولى مجموعاته الخاصة ببالي في موسم ربيع وصيف 2023.

ووُلد روجي فياسينيور في مانيلا، وهو المؤسس والرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لعلامة رودي منذ عام 2015، وبدأ مسيرته المهنية في لوس أنجلوس، ويُنسب شغفه في مجال التصميم وخبرته بالأقمشة إلى والدته التي كانت تعمل في الخياطة ووالده المهندس المعماري. ونشأ روجي الذي يحمل الجنسيتين الفلبينية والأمريكية في مناطق عديدة قبل أن يهاجر إلى الولايات المتحدة، حيث لمع نجمه منذ سن التاسعة كأحد أبرز المواهب الواعدة في عالم الموضة الراهن.

هذا ونجح فياسينيور بالوصول إلى شريحة واسعة ومتنوعة من الجمهور بفضل إبداعاته المزدهرة التي تتضمن الملابس الجاهزة والإكسسوارات المفضلة لدى المشاهير من مختلف أنحاء العالم، فضلاً عن شراكاته التي اشتملت المستلزمات المنزلية والسيارات. ويستلهم فياسينيور مفاهيمه حول الأزياء العصرية من الرموز الأمريكية، حيث يتطلع إلى ثقافةٍ واعدة بعين الأجنبي الذي يستحضر مشاعر الحنين إلى ذكريات الطفولة، ليجسد سرداً مرئياً يجمع التقنيات الفاخرة مع عناصر من أزياء الشارع. وينتقل فياسينيور بعد تقلده هذا المنصب ليقيم بين لوس أنجلوس وسويسرا. 

وتعليقاً على هذا الموضوع، صرح نيكولاس جيروتو، الرئيس التنفيذي لعلامة بالي بالقول: “أعدنا ترسيخ مكانتنا خلال السنوات الثلاث الماضية، ونجحنا بتعزيز مكانة العلامة على مستوى عروض المنتجات وقنوات التواصل مع العملاء. وساعدتنا هذه القاعدة الراسخة والمتجذرة في هويتنا السويسرية بالمضي نحو تحقيق طموحاتنا. ونحن مستعدون في هذه اللحظة الاستثنائية؛ وبعد تعيين الشخص المناسب في المكان المناسب للارتقاء بعلامة بالي نحو مستوى آخر. وأثق بقدرة روجي، صاحب الرؤية الإبداعية، على مواصلة تطوير الهوية العصرية لعلامتنا وتعزيز النمو بما يتماشى مع قيم بالي الجوهرية. وبعد متابعتي للنجاحات المتواصلة التي يحققها روجي، أشعر بالإعجاب بموهبته الفطرية وطاقته المتقدة ليكون بين نخبة المبدعين في قطاع الموضة وأبرز المؤثرين في المجتمع. وسيشكل فهم روجي المتعمق لتاريخ بالي وتقديره لأسلوب الحياة السويسري عاملاً مهماً في توجيه دفة العلامة نحو المستقبل”.

بدوره قال روجي فياسينيور قائلاً: “أشعر بالفخر لتعييني في منصب المدير الإبداعي لعلامة بالي، والتي أكنّ لها كل مشاعر الحب والتقدير، إذ كانت من الخيارات المفضلة لأفراد عائلتي على مرّ الأجيال. ويشكل إرث العلامة الرائد على مستوى الابتكار الاجتماعي وتراثها الفاخر الذي يعود إلى 171 عاماً مصدر إلهام حقيقي بالنسبة لي، كما يسرني للغاية التزام الشركة بمعايير الاستدامة والحرفية المتقنة. ولطالما كنت من المعجين بالنهج السويسري في الصناعات الفاخرة لما يجسده من تميز احترافي وانفتاح بنّاء واهتمام بالبيئة. واجتمعتُ ونيكولاس على رؤية مشتركة، ولي شرف قبول هذا التحدي، حيث أتطلع إلى إضفاء مزيدٍ من الطابع العصري والحديث على العلامة بالاستناد على تقاليدها الراسخة، وسرد قصتها أمام طيف مجتمعي أوسع”.

أما مانويل مارتينيز، رئيس مجلس إدارة علامة بالي فقال: “يسعدنا أن نرحب بموهبةٍ إستثنائيةٍ جديدةٍ ضمن فريق بالي، إذ يتميز روجي فياسينيور بفهم عميق ودرايةٍ واسعةٍ حول إمكانات العلامة، مما يضفي قوة إبداعية جديدة تعبّر عن مفهوم العلامة بشكل أوضح وتعزز ركائز النجاح التي أعاد نيكولاس تدعيمها على مدى السنوات الثلاث الماضية”.

تابعونا على انستاغرام !

 لمزيد من المقالات الرائعة تابعو قناتنا على واتساب.

21377