Layalina Pre-White

القصة كاملة وراء تقليد فتح العائلة المالكة البريطانية للهدايا في عشية عيد الميلاد

عادة ما تتضمن عطلة أعياد الميلاد العديد من التقاليد المميزة والمثيرة للإهتمام لملكة بريطانيا وأسرتها، ومن بينها تقليد فتح هدايا العيد في عشية عيد الميلاد عند قضاء العطلة في منزل الملكة إليزابيت في ساندرينجهام في مقاطعة نورفك البريطانية، ولهذا التقليد قصة جميلة ومميزة!

تقليد فتح هدايا عيد الميلاد أو تبادل هدايا العيد في عشية يوم عيد الميلاد، هو تقليد ألماني الأصل يعرف بإسم Heiligabend Bescherung، ووصل ذلك التقليد إلى العائلة المالكة البريطانية بفضل الملكة تشارلوت Charlotte of Mecklenburg-Strelitz ذات الأصول الألمانية، والتي أصبحت فرد من العائلة المالكة البريطانية بعد زواجها من الملك جورج الثالث George III، ومنذ إنضمامها إلى العائلة المالكة البريطانية أصبح تقليد تبادل هدايا العيد في عشية عيد الميلاد جزء من تقاليد العائلة المالكة البريطانية للإحتفال بعطلة عيد الميلاد في كل عام.

لهذا السبب اعتادت العائلة المالكة البريطانية فتح هداياهم في عشية أعياد الميلاد

ومن بين التقاليد الشهيرة الأخرى للعائلة المالكة في عطلة عيد الميلاد، إجتماع أفراد العائلة المالكة معاً في منزل الملكة في ساندرينجهام لتناول شاي بعد الظهر عشية عيد الميلاد قبل تبادل الهدايا، بعدها تجتمع الملكة وعائلتها لتناول عشاء العيد الإحتفالي معاً، ويحضره الجميع بالملابس الرسمية الأنيقة مثل البدل للرجال وفساتين السهرة للنساء.

كما وإعتادت أيضاً العائلة المالكة البريطانية على حضور قداس عيد الميلاد في يوم العيد في كنيسة سانت ماري المجدلية والتي تقع على مسافة قريبة من منزل الملكة في ساندرينجهام.

تابعونا على انستاغرام !

أحدث المقالات

Loewe x HOWL… مجموعة تحت عنوان Moving Castle

يتطلب العالم الذي نحيا فيه روح التحدي والمواجهة، مع الحفاظ على نظرتنا المتفائلة ورؤيتنا الإيجابية للحياة. وهذا بالتحديد ما تروّج له أفلام استوديو Ghibli للرسوم

المزيد »

اخترنا لكم