مجموعة La Baie Des Anges من Celine هي للسيدة العاشقة للعصرية والرقيّ

قام هادي سليمان بتصوير فيديو Baie des anges في نيس في فرنسا في منطقة “Promenade des anglais” التاريخية التي تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

وقد تم بناء “Promenade des anglais”، وهي واحدة من أكثر الواجهات البحرية شهرة في فرنسا، في القرن الثامن عشر عبى يد الطبقة الأرستقراطية الإنجليزية التي اتخذتها كمنزلها الثاني لإقامتها الشتوية في منطقة الكوت دازور. أطلق اسم “Camin deis Anglés” بدايةً على هذه المنطقة وهي طريقة اللفظ باللهجة المحليّة لمدينة نيس ولكنّها أصبحت في عام 1860 تُعرف بـ “Promenade des anglais La”. وقد عززت العطلات المتكررة في الريفييرا للعائلة المالكة البريطانية سمعة الكوت دازور عبر الإمبراطورية البريطانية. كما تركت الزيارات المتكررة للملكة فيكتوريا وحاشيتها، أولًا لفندق Grand Hôtel ثم لفندق Regina الذي افتتحته الملكة في العام 1897 انطباعًا أبديًا من الفخامة على مدينة نيس.

تم اختيار مبنى بارز في منطقة “La promenade des anglais” ليكون موقع تصوير “Baie des anges” وهذا المبنى هو قصر “Le Negresco” المئوي، الذي صممه كل من Henri Alexandre Negrescu والمهندس المعماري الهولندي Edouard-Jean Niermans. وقد افتتح Le Negresco أبوابه في العام 1913 وهو أحد أبرز رموز حقبة الـ “Belle Époque” والحركة النيو كلاسيكية على طول الريفييرا الفرنسية. وقد كان فندق Negresco مركزًا للفنانين الدوليين والسياسيين وأفراد العائلات المالكة طوال القرن العشرين.

وتم بناء فيلا “Masséna” المجاورة التي ظهرت في الفيديو كذلك، في منطقة ” La promenade des anglais” بين عامي 1898 و 1901 على يد المهندس المعماري الدانماركي Hans-Georg Tersling، أحد أكثر المهندسين المعماريين شهرة في منطقة الريفييرا الفرنسية خلال حقبة الـ “Belle Époque “. وتتميز الفيلا بأسلوب نيو كلاسيكي مع خصائص بارزة من العمارة الإيطالية. وقد كانت الفيلا مركز الإقامة الشتوية لأمير إسلنج Victor (1836-1910) حفيد  دوق ريفوليAndré Masséna. وقد ورث ابنه André ملكية الفيلا بعد وفاته وتبرّع بها لمدينة نيس في عام 1919، ثم افتتح متحف Masséna لاحقًا في العام 1921.

ويظهر في الفيديو كذلك المرصد الفلكي لمدينة نيس في أعلى Mont-Gros، وهو تل قريب من المدينة. وقد تم افتتاح المرصد عام 1875 وتم تثبيته على ارتفاع 375 مترًا، وقد تم توكيل تصميمه وبنائه لكل من المهندس المعماري البارز Charles Garnier، المعروف أيضًا بتصميمه لدار أوبرا غارنييه، والمهندس الشهير Gustave Eiffel الذي صمّم برج إيفيل. وقد تم تصميم المبنى من قبل Garnier، في حين أن Eiffel تولّى تصميم القبة الدوارة الواسعة التي يبلغ قطرها 24 مترًا، والتي يتم فتحها لمشاهدة النجوم.

أحدث المقالات

النجمات العالميات يخطفن الأنظار بإطلالات جمالية ساحرة وملفتة للنظر في حفل amfAR 2022

تألقت النجمات العالميات بإطلالات جمالية ساحرة وملفتة للنظر في حفل amfAR الذي أقيم على هامش مهرجان كان السينمائي الدولي لعام 2022. فخطفن الأنظار بصيحات جمالية أتت في غاية

المزيد »

الجرأة والتميّز عنوان إطلالات النجمات الجمالية في اليوم العاشر من مهرجان كان السينمائي الدولي 2022

سيطرت أجمل صيحات رسمات المكياج القوي والجذاب وتسريحات الشعر العصرية الملفتة للنظر بشكل بارز على السجادة الحمراء في اليوم العاشر من مهرجان كان السينمائي الدولي

المزيد »

اخترنا لكم