Breitling تصل إلى آفاق جديدة مع مجموعة ساعات فاخرة ومميّزة

تحتفي ساعات سوبر آيه في آي (Super AVI)، وهي أحدث مجموعة ساعات من بريتلينغ (Breitling)، بتاريخ الطيران من خلال تصاميم استوحيت من ساعة الطيارين الأصلية كوبايلوت (Co-Pilot) ذات الرقم المرجعي 765 AVI التي صُنعت عام 1953 وأربع طائرات أسطورية هي طائرة نورث أميركان أفييشن P-51 موستانغ، وطائرة فوغت F4U كورسير، وطائرة كورتيس P-40 وورهوك، وطائرة دي هافيلاند موسكيتو.

يقول جورج كيرن، المدير التنفيذي لشركة بريتلينغ: “تجسد هذه المجموعة الحنين إلى بدايات الطيران، عندما كان الطيارون يعتمدون على ساعاتهم بوصفها أدواتٍ للطيران. ولكن، ليس من الضروري أن يكون المرء طياراً أو من عشاق الطائرات القديمة ليُقدِّر الصنعة الاستثنائية والتصميم المتين اللذين تتميز بهما هذه المجموعة”.

في ثلاثينات القرن الماضي، اشتهر قسم الطيران في شركة بريتلينغ بعدما اخترع ساعات دقيقة لقمرة القيادة لصناعة الطيران التي كانت وليدة آنذاك. وبعد عقدين من الزمن، وتحديداً في عام 1953، قدمت بريتلينغ للعالم أداة طيران جديدة أخرى، ولكنها اتخذت هذه المرة شكلاً قابلاً للارتداء. وسرعان ما حققت ساعة الطيارين ذات الرقم المرجعي  765-AVI رواجًا كبيرًا وهي الأولى من نوعها التي كانت مصدر إلهام لابتكار المزيد. وأحبها الطيارون، فاشتهرت باسم كوبايلوت “Co-Pilot”. في آي Super AVI))، وهي المجموعة الأولى من مجموعة ساعات آيه في آي الكلاسيكية من شركة بريتلينغ. ويتزامن إطلاقها مع مرور ما يقرب من مائة عام على ظهور ساعات الطيران من شركة واكبت أهم لحظات تطور هذه الصناعة، بدايةً من محاولات الإقلاع الجسورة الأولى حتى نشأة السفر الجوي التجاري. فتاريخ بريتلينغ لا ينفصل عن تاريخ الطيران من تلك الساعة الرائدة استوحيت اليوم ساعة سوبر آيه. في عام 2020، أطلقت بريتلينغ أيضًا ساعة AVI Ref. 765 1953 Re-Edition وهي نسخة مصممة بعناية مستوحاة من طراز الساعة الأصلية مع احترام عراقة الأصل.

 ساعات مستوحاة من أجمل الطائرات القديمة

تتكون المجموعة من خمس ساعات فريدة تحتفي بأربع طائرات قوية لا تُنسى تزين أشكالها المُزخرفة بدقةٍ الغطاء الخلفي الشفاف للساعات.

  •  تُخلد ساعة سوبر آيه في آي بي-51 موستانغ (Super AVI P-51 Mustang) أفضل طائرة مقاتلة في عصرها من خلال ساعتين مميزتين؛ إحداهما ذات علبة مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ ولها ميناء أسود وسوار جلدي باللونين الذهبي والبني، والأخرى ذات علبة مصنوعة من الذهب الأحمر عيار 18 قيراط ولها ميناء بلون الأنثراسيت وسوار جلدي أسود اللون وتُباع حصرياً في متاجر شركة بريتلينغ وعلى موقعها الإلكتروني Breitling.com. 
  • تتميز ساعة سوبر آيه في آي تريبيوت تو فوغت F4U كورسير (Super AVI Tribute to Vought F4U Corsair) بميناء أزرق، وعدادات كرونوغراف بتدريجات مختلفة من اللون ذاته، وسوار جلدي أسود، وقد استوحي تصميمها من الألوان التي تميزت بها الطائرة صاحبة الأرقام القياسية.
  •  أما ساعة سوبر آيه في آي كورتيس وورهوك (Super AVI Curtiss Warhawk) فلها ميناء أخضر عسكري وعدادات كرونوغراف بيضاء اللون ولمسات حمراء، لتحاكي بذلك الألوان التي استُخدمت لرسم فم سمكة القرش في مقدمة كورتيس وورهوك التي أضفت عليها هويتها المميزة.
  • تتميز ساعة سوبر آيه في آي موسكيتو (Super AVI Mosquito)  بقرص من السيراميك الأسود المصقول وميناء أسود وعدادات كرونوغراف بيضاء اللون. والعناصر الحمراء والبرتقالية فيها تذكرنا بالدوائر والأشكال الموجودة على الطائرة المتعددة الاستعمالات التي سميت باسم “المعجزة الخشبية”.

يقول سيلفين برنيرون، المدير الإبداعي لشركة بريتلينغ، متحدثاً عن هذه المجموعة: “إن صناعتنا المتقنة هي السمة المميزة لهذه المجموعة. أما العناصر المستوحاة من الطائرات الأربع، فتمنحها طابع وجداني وجاذبية قوية. وهذه العناصر مجتمعة تعيدنا إلى بدايات عصر الطيران. ولا يمكن أن ننسى أن بريتلينغ كانت رائدة صناعة الساعات التي استُخدمت كأدوات للطيران مثل الساعة ذات الرقم المرجعي 765 AVI. فهذا التراث قوي جداً حتى أننا لم نحرص وحسب على الحفاظ عليه، بل وحرصنا أيضًا على إعادة صياغته للقرن الحادي والعشرين.”

ويشمل التصميم المميز لمجموعة ساعات سوبر آيه في آي (Super AVI) أرقاماً عربية كبيرة سهلة القراءة على الميناء والقرص. ويبلغ قُطر إطارها المتين 46 ميليمتراً. ولها تاج كبير يستقر في موضع الرقم 3. والحواف مُحزَّزَة لتسهيل الإمساك بها وتحريكها. أما السوار المصنوع من جلد العجل والمدروز من الأعلى فيذكرنا بالدرزة التي كانت على أدوات الطيران الجلدية في ذلك العصر.

سيدرك الطيارون وغيرهم من المسافرين أهمية القدرة على متابعة منطقة زمنية أخرى باستخدام مؤشرات 24 ساعة على الإطار الداخلي والعقرب ذو الرأس الأحمر الذي يشير إلى توقيت غرينتش. ويعمل مُحرِّك ساعة سوبر آيه في آي (Super AVI) بحركة بريتلينغ مانوفاكتشر كاليبر بي 04 التي توفر احتياطي طاقة يبلغ حوالي 70 ساعة.

وبينما تذكرنا ساعة سوبر آيه في آي (Super AVI) بأيام ما قبل الساعات الرقمية عندما كانت ساعات الطيارين هي أدواتهم الموثوقة للطيران، فإن تصميمها الجميل ودقتها الدائمة بالغتا الأهمية اليوم أيضاً.

أربع طائرات غيرت قواعد اللعبة

عندما صُنعت الطائرة بي-51 موستانغ في 120 يوماً فقط، لم يتوقع أحد، حتى الشركة المصنعة لها، وهي نورث أميركان أفييشن، ما تتميز به من قوة. فجناحا الطائرة ونظام تبريد المحرك فيها، اللذان كانا يُعتبران تجريبيين عندما أقلعت المقاتلة ذات المقعد الواحد لأول مرة عام 1940، منحوها سرعةً ونطاقَ طيران غير مسبوقين. كما أن إضافة محرك ميرلن ساهمت في تحسين أداء الطائرة ووصولها إلى ارتفاعات عالية، ما جعلها أفضل مقاتلة متعددة الأغراض في عصرها.

 كانت طائرة فوغت F4U كورسير إحدى الطائرات المستخدمة في الحرب العالمية الثانية، وبالتالي كان عليها الإقلاع والهبوط بصعوبة من وإلى حاملات الطائرات والمدرجات في مناطق نائية. فكانت السرعة والقدرة على الارتفاع أمرين أساسيين. وقد نجحت طائرة كورسير في هذا الاختبار، وأصبحت أول مقاتلة ذات محرك واحد تتجاوز سرعتها 400 ميل في الساعة (640 كم في الساعة)، مع سرعة صعود استثنائية. وبفضل تصميم جناحها المنحني ومروحتها الضخمة ولونها الأزرق، صارت رمزاً في تاريخ الطيران.

صُمِّمت طائرة كورتيس بي 40 وورهوك (Curtiss P-40 Warhawk)  لتكون طائرة مطاردة، وحلّقت للمرة الأولى في عام 1938، وسرعان ما أثبتت قدراتها المميزة في خفة الحركة. ولم تتميز الطائرة بقدرتها على القيام بمناورات مذهلة فحسب، بل تميزت أيضاً بهيكلها المتين الذي سمح لها بتحمل الظروف الجوية الصعبة، بل حتى الأضرار الشديدة أثناء القتال. وساهم رسم فم سمكة القرش على مقدمة الطائرة في ترسيخ سمعتها كوحش السماء.

في زمن شهد شحاً كبيراً في الألومنيوم والفولاذ، عمدَ المهندسون الذين صمموا طائرة دي هافيلاند موسكيتو (Mosquito) إلى استخدام مادة متوفرة بكثرة، ألا وهي الخشب. وسببت “المعجزة الخشبية” صدمة كبيرة عندما تفوقت في أدائها على الطائرات المعدنية المُعاصرة لها لتصبح واحدةً من أسرع الطائرات التي صُنعت بين عامي 1940 و1950. كما أن قدرتها الكبيرة على المناورة مكنتها من القيام بمهام متعددة كطائرة قاذفة خفيفة، وطائرة مقاتلة ليلية، وطائرة نقل، وطائرة استطلاع.

أحدث المقالات

اخترنا لكم