Rami Al Ali يجتمع بـ Carmello Zappulla في تحفة فنية حرفية مميّزة

جمعت منصة التصميم الإماراتي التابعة لبرنامج التصميم والحِرف في إكسبو 2020 دبي، المصمم رامي العلي والمعماري كارميلو زابولا في تعاونٍ مميز وظّف فيه العلي شغفه بالحرفية اليدوية لتغطية أطراف مجسم زابولا الفني ثلاثي الأبعاد، ليبدع تطريزاتٍ يدوية بالاعتماد على الأشكال العضوية. ويهدف العلي، المصمم الشهير على مستوى المنطقة، من خلال عمله الفني، إلى تقديم تحفة بصرية تساهم في الارتقاء بمستوى الحرف في المنطقة مع إضفاء لمسةٍ عصريةٍ عليها لتستقطب الجيل الحالي.

وأشرف سامر يماني، القيّم الفني لمنصة التصميم الإماراتي على التعاون المميز بين رامي وزابولا، والذي أنتج إبداعاتٍ مميزة لتصميم الواجهة الزجاجية لصالة منصة.

ويختص زابولا، المؤسس والمدير التنفيذي لاستوديو إكسترنال ريفرنس الحائز على جوائز، في التصميم العمراني والتصميم المعماري والداخلي وتصميم المعارض. ويُعدّ هذا المشروع واحداً من المشاريع الدولية العديدة التي تولّى الاستديو تنفيذها وبناءها مثل تصميم الجناح الإسباني في إكسبو يوسو 2012 في كوريا الجنوبية، وبناء متجر جيني في فنادق إل فندريل، طراغونة؛ ومشاريع متاجر لعلامات شهيرة مثل 24 كيلاتس في بانكوك، تايلاند؛ ومنصة برزينتد باي التي حازت على جوائز عالمية، والتي عُيّن فيها كارميلو زابولا مؤخراً بمنصب المدير الإبداعي في دبي والدوحة ولندن ومانشستر وباريس.

وتميّزت مشاركة العلي في إبداع المجسم الفني بشغفٍ فريد، ووظّف عمله مع زابولا لابتكار منظورٍ جديد مع تسليط الضوء على اتساع وغنى مشهد التصميم المعاصر في الإمارات. كما عمل على إيجاد رابط بين الماضي والحاضر احتفاءً بالبيئة الإبداعية في المنطقة.

وتجمع التطريزات على المجسم الفني بين الحرف التقليدية الإماراتية، وتستخدم مواداً مثل الألياف الطبيعية من سعف النخيل للحياكة، والتلّي (الذي كان يستخدم بشكلٍ تقليدي للتطريز)، والسدو (النسيج البدوي التقليدي)، إضافةً إلى الشبكات القطنية. وتمكّن المصمم من ابتكار مجموعة من الأشكال المميزة من خلال استخدام التدرجات اللونية الطبيعية لكلّ من المواد الخام. وتمّ تجريد العناصر لتتخذ أشكلاً جديدةً، حيث وظّفت الأفرع والأزهار والبتلات لتعكس بصمة المصمم الفاخرة، مع تطريز جميع القطع يدوياً لإضفاء لمسة من الرقي والجودة العالية. واستغرق الانتهاء من المجسم الفني حوالي 375 ساعة، باستخدام 1520 متر من المواد.

وأنتج رامي العلي سلسلةً من الصناديق التذكارية المصممة يدوياً، جسّد من خلالها الحرفة اليدوية التقليدية بلمساتٍ عصرية. وتضم التشكيلة ثلاثة تصاميم فريدة بألوانٍ مختلفة من تدرجات البيج والذهبي والبرونزي، مصنوعة من خشب الميرانتي والخشب الأبيض، وبحجم15 x 15 x 6  سم لكلّ صندوق. وتتزين هذه الصناديق ذات الإصدار المحدود بزخارف فريدة وتطريزاتٍ متقنة، تجمع بين الحرفية الإبداعية الخاصة بالدار والموروث والتقاليد الغنية للمنطقة. ويمكن شراء الصناديق المزخرفة من متجر منصّة في فندق روڤ.

وتتوفر نافذة عرض رامي العلي بالتعاون مع كارميلو زابولا، والنسخة المحدودة من الصناديق المزخرفة، للعرض طوال فترة إكسبو 2020 دبي، من أكتوبر 2021 حتى مارس 2022.

أحدث المقالات

إطلالات النجمات العالميات الجمالية جريئة وساحرة في اليوم السادس من مهرجان كان 2022

سجل اليوم السادس من مهرجان كان السينمائي الدولي 2022، إطلالات جمالية ملفتة للنظر وجريئة للنجمات العالميات فإختارت بعضهن رسمات المكياج القوي والساحر فيما حافظت العديد

المزيد »

اخترنا لكم